ريهام سعيد تهاجم ليسري فودة

اعتذرت المذيعة المصرية ريهام سعيد بطريقة غير مباشرة عن الحلقة التي أهانت فيها لاجئي سوريا، فيما هاجمت الإعلامي المصري يسري فودة الذي كان أول من انتقدها وسخر منها بسبب هذه الحلقة.

وقالت ريهام سعيد في حلقة من برنامجها صبايا الخير الثلاثاء إنها تكن كل التقدير والاحترام للشعب السوري الشقيق، وأضافت أنها لولا العلاقة الوثيقة التي تجمعها بهذا الشعب العظيم لما قامت بزيارة سوريا 4 مرات، مؤكدة أنها سعيدة بأن رسالتها وصلت للشعوب لتحافظ على بلدانها وتحميها من المؤامرات الخارجية .

وخصصت ريهام سعيد جانباً كبيراً من برنامجها للرد على الإعلامي يسري فودة وطالبته بتقديم كشف حساب عما قدمه هو للسوريين، متهمة إياه بمساندة الإخوان والإرهاب للنيل من مصر .

وعرضت ريهام سعيد فيديو ليسري فودة يهاجم الإخوان ومحمد مرسي بعد الاتحادية قائلاً “لا أنتم سدنة الدين ولا شعب مصر كفرة”. وتوقفت أمام مقولة “اليوم أعلن استقالتي من حبك سيادة الرئيس محمد مرسي”، لتتساءل “استقلت من حب مين يا يسري؟”.

ورداً على وصف فودة لها بأنها بالوعة صرف إعلامي، قالت سعيد: لا تشاهدني مرة أخرى ولابد أن تعرف الفرق بين التلفزيون والكابينة (أي الحمام)”.

رد فودة

من جانبه رد يسري فودة على سخرية ريهام سعيد منه بتوجيه رسالة ذات كلمات “صعبة”، في إشارة إلى أنها لن تفهمها. وقال فودة في تدوينة له: ما فهمته حتى الآن أنه لا مندوحة للإحداثيات الأخلاقية عن ارتباطها طرديًّا في نظر البعض ببوصلة ما تراه السلطوية واجبا وطنيا؛ ومن ثم تنشط آليات الدفاع عن الذات عبر الإعلاء والتبرير كي تحاول رأب الصدع الناشئ عن الصراع الحتمي بين دواخل الإنسان (القيم) وخوارجه (السلوك).

وقال إن حدة هذه الظاهرة تزيد كلما اقتربت من حواف المستنقع. واضح؟

وأثارت رسالة فودة موجة من الجدل على مواقع التواصل الاجتماعي بسبب صعوبتها وعدم فهم البعض لما يقول. فيما قال هو إنه يريد أن تفهمها ريهام سعيد لو استطاعت ذلك .

وكان نشطاء وإعلاميون مصريون قد دشنوا حملة لإيقاف الإعلامية ريهام سعيد، بسبب حلقة ضمن برنامجها “صبايا الخير” على فضائية “النهار” أهانت فيها اللاجئين السوريين عندما قامت بتوزيع مساعدات عليهم في أحد المخيمات بلبنان بصورة مقززة.

ولاقى الفيديو وكلام المذيعة المصرية استياء الكثيرين خاصة، عندما تحدثت ريهام سعيد بطريقة وصفت بغير الحضارية وأقرب إلى الشماتة من اللاجئين ومن مواطني دول الربيع العربي التي قامت فيها الثورات، مؤكدة في حديثها أن هذا هو حال كل الشعوب التي تضيع بلدانهم.

كلام المذيعة المصرية أثار مواجع المصريين بالفعل على أشقائهم السوريين، لكنه أثار غضبهم من تصوير السوريين وهم يهرولون خلف سيارة المساعدات ويتنافسون فيما بينهم لمحاولة الحصول عليها، فضلاً عن حديث المذيعة التي وصفت تلك الحالة بكلمات وأوصاف مهينة انتزعت منها كافة معاني الإنسانية.

عاجل الجيش المصري يقوم بضربه استباقيه قبل عمليه ارهابيه كبيره

اعلن المتحدث العسكري المصري في بيان اليوم عن الاتي

بناء على معلومات إستخباراتية دقيقة تم رصد تمركز ونشاط لبؤرة إرهابية مسلحة بمنطقة الواحات البحرية غرب البلاد ، وعلى ضوء هذه العلومات قامت عناصر من التدخل السريع المدعومة بعناصر من قوات الصاعقة والقوات الجوية وبمعاونة القوات المخصصة لمكافحة الإرهاب من الشرطة المدنية اليوم الاثنين الموافق 21 / 9 / 2015 للتعامل مع البؤرة الإرهابية ومنعها من تنفيذ مخططاتها للتسلل وإرتكاب عمليات إرهابية واجرامية ضد الأهداف الحيوية والمصالح الاجنبية داخل نطاق محافظات الجمهورية خلال عيد الأضحى المبارك ، حيث أسفرت هذه الحملة عن تحقيق الآتى :

قتل عدد 10 من العناصر الإرهابية وإصابة آخر تم إخلاؤه والتحفظ عليه ، وتدمير عدد 3 عربة دفع رباعى مسلحة تستخدمها العناصر الإرهابية فى تحركاتها وهجماتها الإرهابية داخل محافظات الجمهورية ، كما تم تدمير مخزن يحتوى على كمية كبيرة من الأسلحة والذخائر والمتفجرات ، وإكتشاف وتدمير 2 برميل بداخلة مواد ناسفة تم وضعها لعرقلة تقدم القوات ومنعها من ملاحقة العناصر الارهابية والاجرامية .

وتؤكد القوات المسلحة مجدداً على تعهداتها بالتعاون مع الشرطة المدنية للدفاع عن كل شبر من أرض مصر وفقاً لقواعد وضوابط القانون مهما كلفها ذلك من تضحيات للحفاظ على أمن وإستقرار الوطن وحماية شعب مصر العظيم .

يأتى ذلك تزامناً مع مواصلة قوات إنفاذ القانون تنفيذ العملية الشاملة ” حق الشهيد ” لليوم الخامس عشر على التوالى ، حيث شهدت العمليات رصد ومداهمة عدد من الأوكار والبؤر الإرهابية والإجرامية التى تتحصن بها العناصر الإرهابية وتمكنت من القضاء على عدد (9) من هذه العناصر المسلحة خلال تبادل لإطلاق النيران وتدمير (25) خندق ومخبأ تتحصن بها العناصر الإرهابية ، والقبض على عدد (17) فرد من المشتبه بهم ، كذلك إكتشاف وتدمير عدد من العبوات الناسفة التى تم زرعها لإستهداف القوات القائمة بالتفتيش .

كما تم تدمير عدد (7) عربة أنواع مختلفة وعدد (14) دراجة نارية وحرق وتدمير عدد (28) عشة ووكر تستخدمها هذه العناصر للإنطلاق لتنفيذ عملياتها الإرهابية .

أسماء 739 متهما فى قضية فض اعتصام رابعة العدوية

أسماء المتهمين فى القضية رقم 34150 لسنة 2015 جنايات مدينة نصر أول المقيدة برقم 2985 لسنة 2015 كلى شرق القاهرة المعروفة إعلاميا بفض اعتصام رابعة العدوية،  والتى أمر المستشار على عمران القائم بأعمال النائب العام النائب العام المساعد بإحالتها للمحاكمة الجنائية العاجلة وأشرف على التحقيقات المستشار محمد عبد الشافي المحامى العام لنيابة شرق القاهرة الكلية.

وهم محمد بديع عبدالمجيد سامى 72 سنة المرشد العام لجماعة الإخوان “محبوس” وعصام محمد حسين إبراهيم العريان 61 سنة  استشارى تحاليل طبية “محبوس” وعبد الرحمن عبد الحميد أحمد البر 52 سنة أستاذ بكلية أصول الدين جامعة الأزهر فرع المنصورة “هارب” وعاصم عبد الماجد محمد ماضي 57 سنة “هارب”،  ومحمد إبراهيم البلتاجى 52 سنة طبيب وأستاذ أنف وأذن وحنجرة جامعة الأزهر “محبوس” وصفوة محمود حجازى 53 سنة داعية إسلامى “محبوس” و أسامة ياسين 51 سنة طبيب ووزير الشباب والرياضة سابقا “محبوس” وباسم كمال عودة 45 سنة دكتور بكلية الهندسة جامعة القاهرة ووزير التموين سابقا “محبوس” وطارق عبدالموجود الزمر57 سنة حاصل على دكتوراه فى القانون “هارب وعصام محمد سلطان 51 سنة محامى حر “محبوس” و أسامه محمد مرسي29 سنة حاصل على ليسانس حقوق “هارب” ووجدى محمد غنيم 64 سنة حاصل على بكالوريوس تجارة ويعمل داعية إسلامى “هارب”، وأحمد محمد عارف “35 سنة طبيب أسنان “محبوس” وعمرو زكى عبدالعالى 49 سنة مهندس معمارى عضو مجلس شعب سابقا و725 متهما.

تأجيل محاكمة «مرسي» في «التخابر مع قطر» لـ10 أكتوبر لمواصلة سماع الشهود

قررت محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بأكاديمية الشرطة، تأجيل قضية التخابر مع قطر التي يحاكم فيها الرئيس المعزول محمد مرسي، ومدير مكتبه أحمد عبد العاطي، وسكرتيره الخاص أمين الصيرفي، و8 آخرين، لجلسة 10 أكتوبر المقبل لسماع شهادة الرائد طارق محمد صبري، واستعجال تقرير اللجنة الفنية المشكلة لفحص المستندات المهربة.

ويواجه المتهمين في هذه القضية إتهامات بتهريب الوثائق والتقارير السرية المتعلقة بأمن الدولة والصادرة من الجهات السيادية، إلى دولة قطر بقصد الإضرار بمركز البلاد الحربي والسياسي والدبلوماسي والإقتصادي وبمصالحها القومية.

كانت النيابة قد وجهت للمتهمين أنهم خلال الفترة من شهر يونيو عام 2013 حتى 2 سبتمبر 2014، داخل وخارج مصر، بأن المتهمان «مرسي وعبد العاطي» اختلسا التقارير والوثائق الصادرة من أجهزة المخابرات العامة والحربية والقوات المسلحة وقطاع الأمن الوطني وهيئة الرقابة الإدارية والتى تتضمن معلومات وبيانات تتعلق بالقوات المسلحة وأماكن تمركزها وسياسات الدولة الداخلية والخارجية، بقصد تسليمه وإفشائه لدولة أجنبية، وحازها المتهمون من الثالث حتى الحادى عشر وصورًا ضوئية منها وكان ذلك بقصد تسليم تلك الأسرار وإفشائها لدولة قطر، ونفاذًا لذلك سلموها وأفشوا ما بها من أسرار إلى تلك الدولة ومن يعلمون لمصلحتها.

الرئيس السيسى يطالب إسرائيل بوقف الانتهاكات بالحرم القدسى

أجرى الرئيس عبد الفتاح السيسى، اليوم، اتصالاً هاتفيًا بالرئيس الفلسطينى محمود عباس، أكد خلاله متابعته بكل اهتمام وقلق بالغ الأحداث المؤسفة التى يتعرض لها الحرم القدسى الشريف، وما تمثله من انتهاك خطير للمقدسات الإسلامية، بما قد يؤدى إلى عواقب وخيمة على صعيد السلام والاستقرار فى منطقة الشرق الأوسط بأكملها. وصرح السفير علاء يوسف المُتحدث الرسمى باِسم رئاسة الجمهورية بأن الرئيس أكد خلال الاتصال أهمية توقف الحكومة الإسرائيلية عن الاستفزازات والاعتداءات المستمرة على الحرم القدسى والاضطلاع بمسئوليتها فى هذا الشأن. كما أكد الرئيس مساندة مصر للشعب الفلسطينى والقيادة الفلسطينية فى مسعاها للحفاظ على المقدسات الإسلامية فى القدس الشرقية، والتى تتطلع مصر إلى أن تكون عاصمة الدولة الفلسطينية المستقلة على حدود الرابع من يونيو 1967، وفقاً للمرجعيات الدولية وقرارات الأمم المتحدة ذات الصلة ومبادرة السلام العربية. من جانبه، وجه الرئيس محمود عباس الشكر للرئيس السيسى لمواقفه الداعمة للقضية الفلسطينية، وحرصه الدائم على دفع الجهود العربية والدولية من أجل التوصل إلى تسوية دائمة وعادلة تضمن حقوق الشعب الفلسطينية وإقامة دولته المستقلة.

الجيش المصري يقتل 6 إرهابيين في سيناء

أعلن الجيش المصري مقتل 6 من العناصر الارهابية أثناء قيامهم بزرع عبوات ناسفة لاستهداف قواته في سيناء.
وقال الجيش في بيان مساء الأربعاء إنه تم القبض على 22 من المطلوبين اثناء عمليات التمشيط والمداهمة لمعاقل واوكار العناصر الإرهابية، وذلك في اليوم العاشر لعملية “حق الشهيد”. كما تم تفجير 81 عبوة ناسفة تم زرعها لاستهداف عناصر الجيش على محاور التحرك.
واضاف أن عناصر الصاعقة البحرية قامت باستخدام اللنشات السريعة لاحتلال خطوط المرور البحرى على أجناب منطقة العمليات لتأمين المسرح البحري والتعامل الفوري مع العناصر الإرهابية المتسللة بحراً.
كما قامت القوات الخاصة البحرية بمعارضة وتفتيش العائمات المشتبه بها والتأكد من خلوها من أى أسلحة أو مواد متفجرة قد تستخدم في تنفيذ العمليات الإرهابية.

وأشار إلى أن حصيلة اليوم العاشر للعملية أسفرت عن تدمير واحراق 31 من العشش والأوكار التي تتمركز وتنطلق منها العناصر الإرهابية، وبتفتيش 4 منازل يشتبه اختباء العناصر المتشددة بها عثر بداخلها على خزان وقود يسع 3 طن سولار ومخازن تعيينات ومهمات وقطع غيار للسيارات.
كما تم تدمير 14 عربة أنواع مختلفة منهم عربة مفخخة في منطقة نجع شبانة، وحرق وتدمير 15 دراجة نارية بدون لوحات معدنية يتم استخدامها في مراقبة واستهداف القوات.

وأعلن الجيش اكتشاف وتدمير خندقين تتحصن بهما العناصر الإرهابية، وضبط أحد المتطرفين وعثر بحوزته على مبالغ مالية كبيرة من العملات المصرية والأجنبية، كما تم العثور على كمية من الذخائر مختلفة الأعيرة وجهاز GPS لتحدد الاتجاهات وعدد 4 دوائر تفجير وجهاز كمبيوتر.

القصة الكاملة لمقتل وإصابة 22 مكسيكيًا ومصريًا بالواحات

القصة الكاملة لمقتل وإصابة 22 مكسيكيًا ومصريًا بالواحات

شهدت منطقة الواحات بالجيزة، أمس الأحد، مواجهات مسلحة بين قوات الجيش والشرطة وعناصر إرهابية يُشتبه في تورطها في عملية اختطاف المهندس الكرواتي.

وخلال الاشتباكات وتبادل إطلاق النار، تعاملت القوات بطريق الخطأ مع 4 سيارات دفع رباعي، تبين أنها كانت تقل فوجًا سياحيًا مكسيكي الجنسية؛ وموجود بمنطقة محظورة، ما أسفر عن مصرع 12 شخصًا وإصابة 10 آخرين بينهم مصريين.

الرصاص “يتحدث”

وكشف مصدر أمني بمباحث قطاع أكتوبر، عن أن معلومات جهازي الأمن العام والوطني توصلت إلى أن خلية إرهابية تتخذ من صحراء الواحات الغربية وكرًا لها ونقطة انطلاق لتنفيذ عددًا من العمليات الإرهابية، لافتًا بأن هناك مؤشرات تؤكد ضلوع هؤلاء المتهمون في حادث اختطاف المهندس الكرواتي.

وأضاف المصدر، أنه بعرض المعلومات على اللواء طارق نصر، مدير أمن الجيزة، أمر بتشكيل فريق بحث، ضم اللواءات مجدي عبد العال، مدير مباحث الجيزة، ونائبه خالد شلبي، وطارق العمدة، مدير لمباحث الجنائية، بمشاركة ضباط مباحث قطاع أكتوبر.

وأشار المصدر، إلى أنه تم إعداد مأمورية مُكبرة ضمت مجموعات قتالية من رجال العمليات الخاصة التابعة لقوات الأمن المركزي، وقوات الجيش بالمنطقة المركزية العسكرية فضلاً عن مشاركة ضباط المباحث والأمن العام وخبراء المفرقعات.

منطقة محظورة

وأكد المصدر الذي رفض ذكر اسمه، أن القوات قامت بتمشيط مساحة كبيرة من المنطقة المستهدفة؛ ووقع تبادل لإطلاق النار مع عناصر مسلحة وتم قتل 8 منهم، وأثناء ذلك، اشتبهت في 4 سيارات دفع رباعي تتواجد في منطقة محظورة – بحسب المصدر، وتم إطلاق النار صوبهم.

وأوضح المصدر، أنه بفحص السيارات عُثر على 10 جثث بينهم قتيلين يحملان الجنسية المكسيكية، فضلاً عن إصابة 10 آخرين بينهم مصريين، وتم نقلهم لمستشفى دار الفؤاد بالقاهرة.

وفي سياق متصل، ذكرت وزارة السياحة في بيان لها، أن سيارات الفوج السياحي ليست مُرخصة، ولم تحصل على التصاريح اللازمة للخروج في “رحلة سفاري”، وأنه لم يتم إبلاغهم بأية إخطارات بشأن الرحلة أو مسارها.

الداخلية توضح الحقيقة

ذكر بيان صادر عن وزارة الداخلية، أنه أثناء قيام قوات مشتركة بين الجيش والشرطة بملاحقة العناصر الإرهابية بصحراء الواحات، تم التعامل بطريق الخطأ مع 4 سيارات دفع رباعى كانت موجودة فى المنطقة المحظورة، تبين أنها تقل فوجًا سياحيًا “مكسيكى الجنسية”.

وأضافت وزارة الداخلية، أن الحادث أسفر عن مصرع 12 شخصًا وإصابة 10 آخرين من المكسيكيين والمصريين، وتم نقل الجميع إلى المستشفى، وتشكيل فريق بحث لكشف غموض الواقعة.

استفسار مكسيكي

أدان الرئيس المكسيكي إنريكي بينا نييتو، مقتل اثنين من السائحين المكسيكيين بطريق الخطأ، مطالبًا الحكومة المصرية بإجراء تحقيق شامل لكشف ملابسات الحادث.

ومن جانبها، أعلنت وزارة الخارجية المكسيكية، أن عملية تحديد هوية الضحايا لا تزال جارية، وإن أفرادًا من الوزارة يتواصلون مع أسر الضحايا.

وقام خورخي ألفاريز، السفير المكسيكي بالقاهرة، بزيارة المصابين المتواجدين بمستشفى دار الفؤاد؛ للاطمئنان على حالتهم الصحية.